السلام عليكم ، ان شاء الله تكونوا بخير 🙂 ..

تجربه المستخدمه من الانجليزيه. من قبل ما تبقى ليها من الاساس مسمى ، فكره ان تكون صالحة للاستخدام من الاساس ..

الوقت دا كان كل اللى. ايا ما كان ، بدء ظهور الفكره عند العرب حاليا بشكل جيد .. و تهويل للمواقف 🙂 بس قشطه يعنى

البوست دى هحاول المادّة؟ و من قبل ما ابدء .. في ال UX .. هتلاقى كل المصطلحات بتتكلم عن افكار ، او تطبيقات و خطوات .. يعنى مينفعش تاخدها بشكل ادبى صرف .. لا افهم الفكره نفسها. بعدين عبر عنها بالمص الأجل دا. تقدر تعتبر المصطلح اختصار للفكره بعد كده ..

 

1. تصميم محوره المستخدم - UCD

اولا معرفلهاش ترجمه بصراحه. بس عامه في عصور ما قبل الهيستريا .. أيام ما البنى ادمين يقضون وقتًا طويلاً في اليك كل يوم بيصنعوها .. ظهر حاجه من الاساس مكنتش "مقننه" .. سموها وقتها UCD .. و فكرتها بإختصار ، انه بيشوف الاستخدام مشكله. ليها عده مراحل ، وبيحل المشاكل دى موش بس المصممين ، لا ، أي حد بيشارك في صناعه المنتج "لانه فى الاساس ظهر مع الالات". و الفكره اللى بيحلوا بيها المشكله ، هو ازاى المستخدم هيحب يشتغل بالشئ دا! و موش بس كده ، كان من ضمن المراحل التجربه نفسها للى وصلوا ليه. مع مستخدمين حقيقيين. و من خلاله بيقدروا ، تعلم اللغة الإنجليزية في الولايات المتحدة.

شخصيا. بشوف ال UCD اللى بيفهمها ، بيبقى فهم اصلا اساس اى فكره لل UX. يالون ، كل ما عليك فعله هو ، اختبار ، هتلاقها كانت خطوه من العمل ، هتلاقى برده ال بيرسوناس .. هتلاقى اليزابيلي .. و لو اتعمقت اكتر ، هتلاقى كل اللى النهارده موجود ..

الفكره ، انه زيه زى اى علم. بدأ بكام كلمه ، بعدين كل ما يعجبك ، بقدين كتاب ، بعدين كتاب ، بعدين مرجع .. فأفهم فعليا ال UCD لا يزال UXr من غير ما تهرى على نفسك. بساطه فكره ال UCD مع قرايتك الصحراوية في UX بخطوة كبيرة جدا .. هيخليك تتعامل بطريقه صحه مع ال UX .. موش هتهرى وقتك في تصميم منتج ما .. لانك من اول مره ، هتعمله صح ..

عمرك اتعلمت من ويكى بيديا ؟؟ لو متعلمتش، نصيحه .. اقرا عن ال تصميم مركز المستخدم من ويكى بيديا .. وافهمه صح ، قبل ما تفكر اصلا تتكلم عن ال UX. علشان متهريش على نفسك

2. تجربة المستخدم - تجربة المستخدم

التطور الطبيعى للحاجه الساقعه. دا اختصار التعريف بيها للى قارى UCD. كيف تقول أنك بتقيم طريقك؟

بخيره ، بخيره ، بخيره ، بخيره ، بخيره ، بخيره ، بخيره ، بخيره. طيب هل التجربه او طريقه؟ ولا ليها أساس قديم "يا فتى" هل هذا هو الطريق الصحيح؟ أو يكتشف الاختلاف بنفسه لو عنده القدره. ايا ما كان .. اختفى كلامك .. هل انت بخير صالح للاستخدام اصلا .. ودا اللى بتحقيق توصله في ال UX ..

اكبر ميزه في تجربه المستخدم .. ان مفيهاش قانون ثابت .. و سامعك ياللى بتشتم ..

أنا وله عارف ان ليس هو أكثر من ذلك ، و عارف برده على موش بيبس على المحتوى المخفي و عارف و عارف و عارف .. فاهمك .. بس بصمة للثوابت دى كلها ..

فى الحقيقه الموضوع نسبى جدا.

يعنى أقل هو أكثر من ذلك بقليل. أنت هتلاقى نفسك بتحجم القاعده؟ أقل هو أكثر ، معاك بنص روحها في المحتوى ، و معاك بشكل كامل أو موش كامل في المظهر .. و مفيش قاعده ثابته بتطبيق بشكلين في

كنت موافق على رأيى او لا .. دى موش مشكله .. بس المشكله الحقيقه .. جيد UI او اللى هنا مثلا ، ثوابت و تقومها كلها بصحبة المطلق .. ارجوك كل دى افكار، ثمن عاليه جدا، استخدمها صح، خليها تخدم هدفك .. متخليهاش هى اللى تستخدمك.

3. واجهة الاستخدام - واجهة المستخدم

سؤال لولبى ، ايه الفرق بين واجهة الاستخدام و تجربه الاستخدام ..

تجربه الاستخدام "فكره" ، واجهة الاستخدام "مظهر الفكره" .. بمعنى اخر اني UI هو تطبيق UX و هدفه الاساسى ، هو انجاح فكره ال UX بالشكل و المظهر .. يعنى ال UI بيخدم على ال UX .. ال UX اساس ال UI .. من غير UX ال UI ملوش لزمه اصلا ..

يني لو انت عامل UI فشيخ ، و مفيش UX ، الموضوع موش هينجح "ثقه" ، و لو انت عامل UX فشيخ و معملتش UI الموضوع بنسبه 70٪ هينجح! و موش هقول امبله بس شوف

واجهة الاستخدام مرتبطه بالشاشه. أي حاجه فيها شاشه ، فيها واجهته ، حتى لو شاشه ابيض و اسود دى واجهة استخدام. بدأ تطور بتاعها مع زياده ، من الشاشه الصغيره ، لكبيره ، ل لمس! من جهاز كومبيوتر، لشاشه موبيل!

و السؤال اللولبى التانى .. هل .. ال UI له قواعد ثابته!؟

بص يا سيدى .. (UI او UX او اى حاجه) ، انا برفض كلمه قاعده بشكل عام ، لانى بشوفها افكار "مهما اختلف مسماها" ، ليها عمر افتراضى ، بتطور ، او بتختفى نهائيا.

كلمه قاعده دى تقيله .. كلش قومه ولا سنه ولا اتنين هتتغير او تتحدث! لسه بدري على ما تقول اني دى قواعد .. بس افكار .. و افكار جميله بتحقيقها فى بعض الاحيان حسب متطلبات اى منتج

طيب ، السؤال اللولبى التالت .. مصمم و ال UX designer ؟؟

بصحتك يا سيدى ، الفرق واضح ، هل أنت مهتم؟ ك UI ، أنت لازم تكون فاهم UX على الاقل 10 ٪ ، عندك في معرفة كيف بيه اي ، هتلاقى اغلب نصايح ال UI عن بعد لظهور في حد ذاته و المهتمه بالفكره هى اصلا UX ..

و بشكل عام. أنا بشوف من الغباء ، أو ما شابه ، أو ما شابه عنك ، وماذا عنك؟ لا .. افهم بس اللى انت هتعمله دا اساسه

UI مهتم بحبه حجات كتير زى الوان ، اتجاهات ، طباعه و كتير غيرهم ..

10 نصائح .. لتصميم واجهة إستخدام ناجحة [UI]

في نهايه الجزئيات اللى فوق دوله .. شوف السليد دا .. هينفعك جدا علشان متضخمش الموضوع.

4. هندسية المعلومات - هندسة المعلومات

المصلطح الحائز على جائزة الموسم و كل موسم للهرى! ببساطه هو هيكله المحتوى. شوفت الموضوع بسيط ازاى ؟؟ المقصود من هيكله المحتوى هو الترتيب للبيانات في أي محتوى الصفحة فنى على علمى يى ، تحسه علم نفس كده 😀 ، انت تحلم في النقطه

اختبار شجرة ، فرز العربة و تصنيفها و غيرها .. هتفهمها اكتر لما تتعرف على باقى الحجات.

5. الأشخاص - الأشخاص

تقيله الكلمه دى على ناس كتير .. البيرسونا هي انتقائك لا الأشخاص بتمثل فئات المستخدمين. حلو اوى ؟؟ موش حلو ؟؟ طيب هتفهم بمثال بسيط:

انا دلوقتى عندى تطبيق مثال .. فى ٩٠٠٠ طريقه اجيب بيها بيانات المستخدمين ، المهم ، جبت بيانات المستخدمين .. فعرفت عنهم السن ، الجنس ، الاقامه ، الدراسه ، الاجهزه المستخدمه ، وقت الاستخدام أفضل ما تبقى من البيت ، المكتب ، مدى وقت الفراغ ، اللغه ، المهنه ، و من خلال الحجاج

تصنيف العربة للناس نفسها .. يعنى .. أنا بقسم مثلا عملاء لخمس مجموعات "كمثال فقط" ، ليهم اهتمامات متقاربه جدا ، سن متقارب ، نوعهم واحد ، اجهزتهم متقاربه ك "الإطار" على الاقل ، وابدأ بعدين اطلع على كل ما هو شخص واحد ، اتنين ، حسب مانا شايف "لكن لو طلعت بشخصيه احلل فيها عمره و جنسه و و و الخ .. من المعلومات اللى عندى .. و اللى غالبه على المجموعه دى ..

ودا على أساسه أنا بشتغل ال UX .. أو بمعنى أدق ، هو المساعد الأول لعملك UX بشكل عام .. ببساطه انت بتبقى وظيفتك انت تغوى الناس تستخدم التطبيق او المنتج و بزياده!

الشيطان و اليوزر

أنت لو عرفت مين مستخدمين منتجك بجد .. هتلبسهم في الحيط و بسهوله D: ودا الهدف .. تخيل نفسك في اللحظه! يبقى اوقاتهم غنيه لنا 😀، عاوز اليوزر يشترى! اموالهم غنيمه لنا! عاوزه يسجل معاك و يكتب معلوماته ، خصوصياتهم غنيمه لنا 😀 ، عاوز اليوزر يقفل التطبيق 😀 متشتغلش الشغلانه دى وريحنا 😀

أنت بتعمل منتج ، علشان ناس هتستخدمه ، هتحقق لصاحب المنتج هدف ، لماكينة الناس ، هترف ازاى تطلعهم باللى انت عاوزه 🙂 بالنسبه ليا ، اكتر مرحله ممتعه 😀 تجيبهم 😀 انبهارات! سادية! سميها زى ما تحب بس انا بستمتع بالنقطه دى بصراحه: 3

6. قصص المستخدم - قصص المستخدم

بتعديل قصه الباث بمعنى ادق اللى هياخده من البدايه للنهايه. قم بزيارتها ، قم بزيارتها ، قم بزيارتها في أي وقت. انت مستوي تفاعلي

7. العصف الزهنى - العصف الذهني

بنقصد بيها محاوله.

وبشوفها بصراحه العقل الجماعى مينفعش يعمل بقره من اللاشئ .. بس يقدر يطورها ، فلو عاوز عزيز زهنى ناجح .. فى شخص محدد ، بيقدم الفكره او اساسها ، و الباقى يطورها .. ابته ملف خاص باى بروجيكت لكام واحد من الفريق ، و ادعوهم على جلسه عصف زهنى ، و تعالى قابلنى لو طلعت بفكره موش مفككه بالكامل. فكره هشة ملهاش لا طعم ولا لون ولا ريحه 🙂

8. ترتيب الكروت - فرز البطاقات

هنا أنت بتطلب من مجموعه من الناس ، هو ترتب المحتوى في جروبات أو اقسام ، مفتوح؟

اسمها كده ليه؟

منذ قديم الازل "حلوين اوى الكلمتين دول" من المهم ، انت تعمل في الموضوع دا كروت ، زى ورقات النوتس كده ، كلام فاضل كده من اللى بنحب ايامه .

9. سكتش - اسكتشات

الطريقه المفضله بالنسبه ليا. هل أنت على وشك أن تبدؤك؟ ادواتك الاساسية .. ورقه + قلم 🙂 مفيش ابسط من كده.

10. الاطارات الشبكية - Wireframes

اول حاجه تقدر دي للعميل. و هو عباره عن شكل البروجيكت على برنامج ايا ما كان .. في ناس بتفرق بين انواع الويرفريم ، حسب الكواليتى و التفاصيل وقربه من النسخه النهائيه من البروجيكت.

يالون في واير فريم جود قليل ، داكن ، يحافظون على بياضهم البروفا - البروفا تنفع مع أي حكاية. فى صوره.

11. النماذج - النماذج الأولية

الديرتي بارت من ال UX / UI بشكل عام ، الفكره بأختصار ، بريفكورتز ، لكن بيبقى تصفحها ممكن ، معاناة من الاكشنز اللى ممكن. على الصور نفسها! من المهم أن يكون من خلال الجزء دا ، اقدر احكم و اجرب المنتج بالكامل بسهوله ..

إنها طريقه بصراحه بشوفها رائعه. فى الانجاز كده 😀

12. المكتبة النموذج - مكتبة الأنماط

الحلم دى من مفضلاتى 😀 ، بحترم اى فكره فيها ، وانتهزها فى كل اجزاء البروجيكت زى السليكت ، الانبوتس ، الحلى اللى هتبقى شيرد فى البروجيكت كله ، ودى ممكن الباترن ليبرى ، كده كده فى نقطه التنفيذ هتتحول لكود ..

بتختصر جدا معاك في الوقت ، بتخلى بناء أكبر مشروع عباره عن drage & drop .. انت بتعمل ليبرى لل UI و بتشتغل و تعيش و تتعايش .. كمان بتحقق بالطريقه دى ال يونى و دا نحن منه "!

13. الخرائط الحرارية و متابعة العين - Eyetracking & خرائط الحرارة

ببساطه الهيت ماب ، دى بتبقى على دراسه للمناطق اليليه في كل سكرين من البروجيكت .. و ال Eyetracking بيبقى دراسه للمناطق اللى بتشد عين اليوزر ليها. الفرق بينهما واضح .. ك يوزر .. مثلا داخل موقع بيع وشرا، و فى صفحه منتج. ممكن يشد عنيا العنوان. على الرغم من أني تلعب دورًا رائعًا في عرض صورتك على مدار الساعة. إختراع يا كوتش 😛

لم يذكر اسمه: لم يذكر اسمه: لم يذكر اسمه: "بت" في "جاز التعبير" لم تسوقك و بسهوله ..

14. استطلاعات كمية - المسح الكمي

استطلاع رأي سريع كده ، بتجمع بيه اراء المستخدمين و مدى ارتياحهم مع منتجك .. انا شخصيا بشوفها طريقه فاشله! إذا كان كل الاعتماد عليها أو حتى اكتر من ١٠ ٪ .. مينفعش تستنى المستخدم يجلبك يقول النك اعدل شغلك !!! يبقى تقعد فى بيتكم

لكن لو هتعملها؟ و هتعتبرها اداه موش مهمه مع مجموعه ادوات زى اللى قبلها مثلا و دول اهميتهم اعلى منها .. هنا ممكن 🙂

الحلو في الطريقه دى ، انها موش بتكلف .. موش غاليه ، ولا بتحرق وقتك .. دى نصحيه ، ممكن تتخيل؟

15. اختبار امكانية الاستخدام - اختبار قابلية الاستخدام

اختبار امكانيه الاستخدام ، هل أنت هنا؟ هل فعلا طور الاستخدام ، للاسهل؟ للاصعب ؟؟

بيتعمل بطريقه سهله جدا. بتجيب يوزر ، بتطلب منه انه يعمل اكشن معين .. و تتابع اداءه! و تسجله .. و يوزر تانى، و هكذا ..

16. للتن الاستخدام - سهولة الاستخدام

هل أنت ممكن اتخيل؟ هل هناك سهولة في الاستخدام .. بالظبط، زى اللى بيسال هو في الحقيقه اللى

هل أنت قادر على استخدام إمكاناتك؟ هتفهم كويس جدا الكلمتين اللى فاتو دول ..

ويندوز مثلا بيوفر ٥٤٩٨٥٩٠٣٢٧٤ اوبشن .. و ماك بيوفر ١٠ منهم .. رغم كده ماك انجح "لو موش شايف كده متشتغلش في شغلك بماك 🙂 - أبل خط احمر 😀" ليه؟ لان المصلحه الاساسية للطريقة التي تتعامل معها

الموضوع اللى فوق دا .. مرتبط جدا بقانون عام

17. 80/20 مبدأ باريتو

اولا .. القانون موش مصدره اليوزر اكسبرينس .. هو قانون له تاريخ كده اللى

بص يا سيدى .. القانون بيقولك ان فى 20٪ من الامكانيات .. بتعمل 80٪ من الاكشنز .. الامكانيات دى ، هى اللى تستحق العنايه الكامله ، و 80٪ من الامكانيات ، بتعمل 20٪ من الاكشنز .. عاوزها بشكل تانى ؟؟

طيب .. ركز معايا .. دلوقتى فى 20٪ من المميزات او الامكانيات بتعاونها المستخدم ، ال 20٪ دول .. بيستخدمهم ٨٠ ٪ من اليوزر .. أو بطريقه تانيه ، هما بيعملوا ٨٠ ٪ من مجمل الاكشنز ..

احنا بنعمل ايه؟ انت بتهتم جدا بال 20 ٪ الأساسية ، لحد ما تخرج بشكل كامل ، بعدين الباقي المنتج ، و بعدين تخيله في السوق ، و على حسب رده الفعل بتشوف هل هتكمل ولا لا .. و لو هتكمل .. بتبدأ كل فتره الطريقه دى ، لو هتشتغل بقانون باريتو ، هتقدر ينفذها صحه جدا ، للاسف ، في العرب عموما .. مغفلين للنقطه دى ، ودا بيخلى الانتاج عباره عن منتج كبير جدا ، مشاكله اكبر ..

18. اختبار A / B

حاجه اسمها a / b test هتبقى بتاعه ايه ؟؟ بالظبط كده بتبيع طماطم!

لا ، حضرتك أنت دلوقتي بتعرض نسختين من منتجك لليوزر و تقارن بين النسخ الكلمة اللى فاتت دى "، من المهم ، في ناس ؟، ومع ذلك .. في مراحل التصميم نفسها ، يمكن أن تبقى عندها فكرتين .. بتعرض الفكرتين على يوزرس" من جوهان التيم اذا ملقاش من بره "، وفتح ياخد الفيدباك و يطلع احصائياته ، و على الاساس دا بيطلع بشئ افضل ..

الاستخدام الشائع ليه ، بيبقى فى تحديثات المنتجات .. دا بيعمل احصائيات من المستخدمين بشكل عشوائي. علشان يعرف هو رايح على فين بالظبط

19. مسار المستخدم - تدفق المستخدم

طبعا لدلوقتى انت قريبت حجات كتير شبه حجات تانيه! المهم .. اليوزر فلو ، عباره عن متابعه يعنى مثلا ، هي الضغط على الشراء ، هيفتح نافذه الاضافه ، هيحدد الخصائص ، هيضيف الطلب ، هيدفع ، هيوصله تأكيد الدفع ، هيتابع عمليه الشحن! مثال بسيط على اليوزر فلو. و بتبقى عباره عن بلوكات جمبوعه؟

20. لوحات القصص - القصص المصورة

شبه ال يوزر فلو؟ الى حد ما اه ، بس الاساس مختلف ، هنا بيبقى الموضوع عباره عن حاجه زى كوميك كده ، لقصص ما بين المستخدم و التطبيق ، يعنى انه واحد رايح عمره ، دخل الابن ستور ، بحث عن المنتج ، لقاه ، حمل التطبيق ، الانترنت كان سئ؟ كان كويس ، المهم كمل التحميل ، فتح التطبيق ، شاف فيديو مثل للكعبه ، سمع التلبية ، شاف المناسك بالترتيب و

هنا أنت بتستفيد من اللوحات دى ، و القصص اللى بيتم ابتكارها ، في انك تخلق نوع من التواصل الزهنى و العاطفى بين المصمم و المستخدم. هنا أنت بتقدر فعليا تعمل و الجزئيه دى هنتكلم فيها. أنت هنا بتعمل تصميم من أجل المشاركة ودى ممكن تخلى نجاح منتجك شئ تافهة جدا. لو اتعملت صح.

21. لوحات المزاج

هي مجموعه من الصور ، بتظهر المزاج العام للمنتج ، يعجبني الصوره ، الصور ، اللقطه ، صور المنتج ، حلق بتخلى اللى هيشتغل على الفكره ، سهل جدا يدخل في مود البراند او المنتج بسهوله ، ودا بيخلى انتاجه اسهل كتير.

22. موقع - تصنيفات

تخمين لتقسيم و تصنيف المحتوى. يعنى كمثال ، أنواع السيارات في موقع سيارات ، اقسام الاخبار في موقع اخبارى ، أنواع المنتجات في مواقع البيع و الشرا ،، الخ .. دا بيساعد المصمم في هيكلة المحتوى نفسه في خطواته المختلفه. و هيكله الصفحات بالتالى ..

23. المخططات - مخطط

المخططات هنا ، خاصه بالقنوات اللى بيتم عن طريقها ، هل تبحث عن منتج خاص بك؟ فى منتجك ..

 

أنا بعتذر لحد كده 🙂 ، بس هنكمل في آخر تاني بأذن الله ..

 

دمتم سالمين 🙂

المزيد من القراءات ،

النموذج الأولي للتجربة عبارة عن محاكاة لتجربة الخدمة التي تتوقع بعض أدائها من خلال استخدام نقاط اللمس الفعلية المحددة. يسمح النموذج الأولي للتجربة للمصممين بإظهار واختبار الحل من خلال ...

لوحة العمل هي منظم رسومات في شكل رسوم توضيحية أو صور معروضة بالتسلسل لغرض التصور المسبق لصورة متحركة أو رسوم متحركة أو رسوم متحركة أو تفاعلات المستخدم أو تسلسل الوسائط التفاعلية. نار البصرية ...

إطار عمل يقوم بمحاذاة سلوكيات المهام والمعتقدات والعواطف مع ميزات المنتج والخدمة. يمكن أن تساعدك على توضيح الأسباب الجذرية وراء السلوكيات وتطوير حلول لها صدى عميق مع الناس. مجموعات متنوعة حددت لدراسة ...

لوحة الصور أو لوحة الصور هي نوع من منتديات الإنترنت التي تعمل في الغالب عن طريق نشر الصور. تم إنشاء لوحات الصور الأولى في اليابان وألهمت إنشاء عدد من لوحات الصور باللغة الإنجليزية. وهي تستند إلى conc text conc ...

تحاول "خرائط رحلة المستخدم" التقاط تجربة المستخدم أثناء التفاعل مع المنتجات. إنها رحلة مرئية للمستخدم عبر الحل. تعد Journey Maps نوعًا من المجلة ، حيث يلاحظ المستخدم مشاعره ونقاط الألم و ...

استخدام الأدوات المستندة إلى الويب للكشف عن البيانات ذات الصلة إحصائياً لتحسين قابليتها للاستخدام يُمكّن فرق التصميم من الاستفادة من الأدوات المستندة إلى الويب لجمع معلومات ذات دلالة إحصائية حول ما يفعله الأشخاص على موقع الويب أو تطبيق الويب. ...