السلام عليكم، إن شاء الله تكونوا بخير 🙂

الذكاء الصناعى، إسم كبير شويه، واسع و مبهوق و متعرفش تجيبلة اول من اخر! بس اللى يخصنا النهارده

بدايه عاوزك تمسك موبيلك، تفتح سيري، تستخدمها شويه، وتتعامل مع اليكم سيري زى انك تظبط منبه! تسأل عن فيلم! حاجه انت متعرفهاش .. و تعالى كمل بعدها باقى البوست ..

اليوزر اكسبرينس ، إنها غلاف للذكاء الصناعى .. تقنيه، سكلتك أمك! "و فى ناس بتقدمها بفكرة" العلبة فيها إنسان ".. الناس التانيه دى ، هى اللى صح .. العلبه دايما فيها إنسان! منظرها أشيك كده ..

إزاى يبقى العلبة فيها إنسان!

سهلة ، خلي العلبة! تخيل أن العلبة إنسان ، وماذا عنك؟ "شوفت! شوفت وصلت لايه !! انا بقولك لما بتتكلم معاها !!! "بتحس فى طريقه الرد ، الصوت نفسه اللى بتسمعه ، انك بتتعامل مع حاجه ذكية ، قريبه من البشر! وان كانت موش بشريه .. بس قربت من كونك بنى أدم .. علشان كده بقى التعامل أسهل .. ودا ببساطه الفكره كلها الاقرب لإنتاج الجنس البشرى !!

هيييييييح ، دى ناس بتكلف!

في الحقيقة انت وصلت لنقطه مهمة جدا .. هل انت اكيد البروجيكت اللى بتشتغل عليه دلوقتى موش البروجيكت بتاع سيرى! ولا منافس ليه .. و الحقيقه برده انك اخدت الموضوع بشكل ديق جدا! عمرك سألت نفسك و أنت شغال على ويب سايت دلوقتى .. هتقوله او الكلام هيجيب اخبار ايه تانى تحكوا فيها "اكيد موش اكثر الاخبار مشاهدة" !! طيب سيبك من دى! عمرك ما فكرت؟ اعتقد انه حزام! اه فى الغالب حزام، او محفظه، او شراب !!

طيب .. عمرك فكرت في مشروع التخرج مع البنى ادم بطريقه يفهمها البنى ادم !!! اكدب و قولى اه <3

التجربة تفاصيل 🙁

ادخل اكتر فى التفاصيل .. و هل فيها الذكاء الصناعى .. هل أنت متخيل من الذكريات؟ انك بدأته بشكل صح! اهذه ، يعنى تخليه يدخل في دى ، و بعدها؟

عارف ان مفيش حاجه مضمونه .. بس لو ٥٠ ٪ .. هتبقى احسن بكتير من "صفر"، صح ولا إيه ؟؟

المهزله موش ذكاء!

وانت بتحاول تنفذ دا .. اوعى .. تبقى عبارة عن مهزله. يعنى متجيش تكتب لليوزر "شاهد ايضا" و هو بيع فيديو هدف فى الدورى الاسبانى مثلا .. و تجيبله هدف فى الدورى الايطالى! لازم يبقى الموضوع ذكى شويه؟ او ان الفيديو عنوانه قريب ، او الوصف او او .. في علاقه هتخلى؟ وحش اوى فى الحاله دى 🙁 دا للاسف طبعا هتبقى "مسخرة" 😀

فكرة الإنسان؟

الموضوع سهل ، تعالى نخليها نقطه كده

  1. إنت قاعد مع صاحبك = واحد بيستخدم المنتج.
  2. صاحبك سألك عن خبر جديد و يحكى = واحد فتح صفحه خبر ما على المنتج.
  3. بدأت تناقش صاحبك = بدأت تدى معلومات عن الخبر
  4. هتفتح مواضيع ليها علاقه بالخبر دا مع صاحبك.
  5. صاحبك مقفل خالص و عاوز يغير الموضوع = هتعرض على المستخدم
  6. صاحبك ما زال مقفل وفلت.
  7. صاحبك سأبدأ على الخبر!

انت ممكن تشوف الموضوع اللى فوق دا تافه! اه تافه .. بس قبل ما تحكم؟ قيمه الموقع هتبقى ٥ اضعاف ، ودا هينعكس على الارباح اللى هتبقى ممكن ٤ اضعاف! و كذلك على الترتيب اللى هيبقى ٥ اوقات و على كل حاجه. كل حاجه هتضاعف !!!! و موش بس كده! "حدة"!

إحساس الألة!

النقطه دى بتفصلنى .. و للاسف اغلب اصحاب المشاريع معندهومش الدرايه الكامله بالموضوع. انت دلوقتى عامل مثل بروجيكت لموقع اخبارى و فى جزء فيه "اخبار تصبح" .. هل دا الاسلوب الافضل لخدمة حاجه زى دى ؟؟

الاجابة لا .. دا اصلا موش اسلوب. فى ٥٠٠ طريقه تانيه! "من غير عنوان" ، ممكن تحت عنوان مذكور في كلمة ما ليها علاقه بالخبر التانى! ممكن و الف ممكن .. حساس المستخدم دايما ان الموضوع عباره عن موقع بيحكى ليك خبر! موش انك داخل تستخرج الخبر من قلب ألة الزمن!

المبرمج فاهم!؟

لو كان ستيف جوبز. موش هيطلع بشئ فيه. الذكاء الصناعى كل حاجه عباره للبيانات و خوارزميات اليوزر موش شايفها. لكن هي اللى بتخلى الواجهة و التجربة ليها لزمه. القيمه بتمكن فى المعلومة اللى بتخرج، موش العكس.

بس للاسف فى ناس بتهتم بالتجربه الخارجية. المظهر. و بتهمل الفايده او الهدف فكر كده بسرعه صح، بيخرج نتايج، بيفهمك! بيعرف انت بتتكلم على ايه ، بيقولك ما تشوف على ويكيبيديا و فى حاجه ف Facebook تخصه كمان ..

لازم المبرمج يكون على دراية تامه. لو موش من خلال تجريب السابقه. على الاقل من خلال كونه مستخدم. موش بقول أن يكون مبرمجًا.

 

الموضوع دا من تفاصيل تجربة المستخدم. بس القلق بيها بيضاعف النتائج تقريبا ، بيخلى الشئ اللى بتعمله ليه فعلا لزمه. مفيش فايده لواجهة استخدام رائعه ، لو مفيش بيانات اروع بتظهر فيها. حتى مفيش في النظام. بس كده 🙂

 

دمتم سالمين 🙂

المزيد من القراءات ،

إنه شكل من أشكال البحث النوعي يتكون من المقابلات التي تُسأل فيها مجموعة من الأشخاص عن تصوراتهم وآرائهم ومعتقداتهم ومواقفهم تجاه منتج أو خدمة أو مفهوم أو إعلان أو فكرة أو عبوة. قياس الآراء ...

نموذج كانو هو نظرية لتطوير المنتجات ورضا العملاء تم تطويرها في الثمانينيات من قبل البروفيسور نورياكي كانو ، الذي يصنف تفضيلات العملاء إلى خمس فئات. يساعد في تحديد وتحديد أولويات المنتج الذي ...

معالج أوز النماذج الأولية. النماذج الأولية لـ Wizard of Oz (WOZ prototyping) هي منهجية تصميم تستخدم في التطوير السريع للمنتجات لتحسين تجربة المستخدم (UX). تتطلب النماذج الأولية من WOZ للمطورين إنشاء نموذج بدائي للمحترف المكتمل ...

الخريطة المعرفية (تسمى أحيانًا الخريطة الذهنية أو النموذج العقلي) هي نوع من التمثيل العقلي الذي يخدم الفرد في الحصول على المعلومات ذات الصلة بالمواقع والسمات النسبية للظواهر في سماتها والشفرة وتخزينها واسترجاعها وفك تشفيرها

يعد تحليل المحتوى طريقة بحثية لدراسة المستندات والتحف الفنية ، والتي قد تكون نصوصًا بتنسيقات أو صور أو صوت أو فيديو مختلف. يستخدم علماء الاجتماع تحليل المحتوى لفحص الأنماط في التواصل بطريقة قابلة للتكرار ...

فرز البطاقات هو طريقة تستخدم للمساعدة في تصميم أو تقييم بنية المعلومات الخاصة بالموقع. في جلسة لفرز البطاقات ، ينظم المشاركون الموضوعات في فئات تهمهم وقد يساعدونك أيضًا في تصنيف هذه المجموعات. مستخدم ...