السلام عليكم، إن شاء الله تكونوا دايما بخير 🙂

الكلام في البوست. ٩٩ ٪ من المتابعين ، مجال شغلهم ليه علاقه قويه بمجال شغلى. من خلال البوست دا ، أو ما شابه ، معًا بتفاصيلها ، معًا أو لا ... في النقط الجايه.

1. افهم البروجيكت:

اغبى حاجه ممكن ان تتغذى فى النقطه دى .. انا فاهم اللى انت عاوزه! .. دى جمله بتعديل عن مدى. بص عاوز اقولك انك بيبقى. فهمت البروجيكت انت منين يا فطن ؟؟ لا و لما تيجى فى نص البروجيكت حاجه موش فاهمها! الموضوع هيبقى رخم. ادى نفسك فرصه دايما تفهم البروجيكت. و للاسف ، انا مقصدش الفهم العام للبروجيكت ، هامللك قائمه صغيره جدا ، و قاعد في اي ميتينج لبروجيكت .. وقت ما تجمع النقط دى بشكل "وافى" ولاحظ كلمه وافى دى اقصد بيها اهتمامك بالتفاصيل. وقتها قول انك فهمت البروجيكت:

  • فكره عامة عن البروجيكت
  • الهدف من البروجيكت
  • الكونتنت الملك!
  • المستخدمين المستهدفين
  • البروجكيتس المنافسة
  • القيمة المادية او budget البروجيكت
  • فريق البروجيكت

تعالي نخلى الموضوع منطقى فى كام نقطه. الفكره العامه عن البروجيكت هتخلي خيالك يفتح بيبانه على باقى الافكار، من غير مناقشه. هتبقى مستعد للى جاى. مع التعمق اكتر فى المناقشه. هتلاقى نفسك بتتكلم.

الهدف من البروجيكت دا بيحددلك ببساطه خط النهايه! اوعى يوم من الايام تدخل بروجيكت موش عارف نهايته. كابوس! صدقنى كاااااابوووووووس !!! لازم تعرف انت عوز توصل لفين علشان تعرف على ازاى هتوصل و تحضر

الملك ، هو المحتوى! الجمله دى حطها دايما فى بالك. و متخلطش الفكره مع إداره المحتوى! الموضوع مختلف تماما. ببساطه انا لما بتكلم على المحتوى. بتكلم حتى عن موقع تسويقى لمنتج. محتواه هيكون ايه؟ ك كلام حتى موش عناصر بس! الموضوع هيختلف. يعنى فى حد فاهم و في كلام كتير هري موش هيوصل للفكره او الهدف.

المستخدمين المستهدفين لازم تبقى فاهم هم مين، وليه! و هل هم فعلا مهتمين او لا! درجه اهتمامهم .. نقطه دى انا موش بتكلم على UX انا بتكلم على بيزنس .. مدى نجاح البيزنس او حاجه الناس ليه. بيحدد دايما مدى صعوبه المهمة عليك. يعنى مثلا لما تيجى لو معرفتش مستخدمينك كويس و قد ايه محتاجين الكونتنت دا .. انت هتفشل فشل ملوش حل! هتاخد بطل العالم فى الفشل !!

البروجيكتس المنافسه. دايما انت هدفك انك تطلع لقدام. كمل من مكان ما انتهى اللى قبلك. متبدأش من جديد. دا اللى بيحصل لما تعرف المنافسين بشكل كويس. بتفهم هما وصلوا لايه. و بتفهم هم ليه وصلوا للنطقه دى، بتعرف نقطه الضعف و تقويها

القيمة المادية. فكر بعقلانيه فى اى بروجيكت. بلاش فيلم احاسيس اللى بينزل ع التتر دا! ملوش قيمه. فايده انك تعرف القميه المادية للبروجيكت، مع معرفتك لهدفه. بيحدد مدى نجاح مهمتك و صعوبتها. يعنى تعالى ناخد انا عاوز اعمل موقع سوشيال اسلامى! جميل جدا. شوفت بقى تتر احاسيس اللى نزل ؟؟ شايف قد ايه الموضوع جميل ؟؟ طيب البادجيت بتاعته ٥٠ الف جنيه مصرى "مثال" .. فى موقع زى دا. لو الهدف منه انه ينجح خلال سنه. يبقى اللى شغالين على المشروع بياخدوا ادويه عظام علشان انا مجربها و عارف الدماغ بتاعتها: D. لو فكرت ان برمجه وتصميم المشروع موش هتخد يا سيدى اكتر من ٣٠ الف

فريق البروجيكت .. حاكم واحده بتفرق إنها فريق العمل ، يعنى لما تلاقى ناس بروفيشيونال بس مفيش ماديات عاليه. دا بيعلى قيمه المشروع نفسه. الناس اللى فيه. لانهم هيفكروا و يعملوا الصح بالمتاح. اما لو الفريق موش بروفيشيونال، و قيمه ماديه منخفضه. فالعكس فى الغالب.

2. البحث = الصبر ..

النقطه اللى فاتت ، تقريبا كويس جدا ، بس دا موش كفايه. نقطه البحث بحسها اكتر النقط المظلومه معانا! احنا بنستخسربحث ، او بمعنى ادق ، بنندفع ناحيه الشغل. ودا شئ طفولى. مينفعش!

كل ما بتبحث اكتر ورا كل ما بتقدر تكون ملمعة بيها اكتر. و كل ما بتقدر تطلع شئ مميز المعرفة كنز لازم تدور عليه و تكتسبه بأى طريقه. كل ما بتبحث اكتر بتعرف تعمل الحاجه بشكل افضل.

البحث عن الاهداف الخاصه بالبروجيكت و ادور على المنافسين و افهم اكتر المستخدم. دا كله بيحدد ايه المطلوب منى. و مدى صعوبه البروجيكت و ايه اللى لازم اوصله! اكتر فكره عبقريه و تانى اكتر فكره حاول أن تكون صديق للاتنين دول. تعرف تستخدمهم و توظفهم لخدمتك هيفرق كتير جدا فى انتاجك.

3. ابرز شخصيتك:

اقتناع تام عندى. هذا ما كان ايه اللى بتعمله. لو مفيش فيه شخصيتك. يبقى انت معملتش حاجه! كل ما لدينا في المفروشات متبقاش مقلد ولا متابع تقنية لان دا بيكلفك كتير جدا. يعنى انت دلوقتى قصادتك ترندز كتير جدا. هتشتغل بأى حاجه فيها موش دى المشكله، المشكله انك تبقى تابع، موش قائد. هنا لازم قصة شخصيتك. مثلا قصادك كميه تقنيات النهارده هتستخدم اى حاجه ايا

موضوع الشخصيه دا بيفرق كتير جدا هتكون وجهة نظر و رؤية ما. هتخليك تشتغل بأى حاجه فى العالم يمكن الاول الموضوع ياخد وقت شويه. بس بعدين الموضوع حاجه فى فطرتك

4. الريفيو:

الريفيو، او مراجعه الشغل. يا حبيبي يا حبيبي؟ وانت شغال ، وصولك لمرحله رضاك التام. علشان يبقى شغلك جودته اعلى ، لازم؟

الجزئية دى بتطلب التركيز جدا. افتكر دايما و انت بخير من الشغل نفسه. اى حاجه جميله ورائعه اشتغل و اتعب و طلع عينك! و في الاخر جوده شغلك مجهود من غير توظيف صح.

دى نقطة بتفرق كتير النقطه دى بتجهد اى يعنى المطلوب من فريق العمل هل هو يبدء يبدع؟ لكن لما بيحصل بتلاقى شغل اى كيان ضيف قيمه بشكل صحيح. وظف امكانياتك بشكل أفضل و خليك مقتطفات من أي شيء على الفور!

5. إعرف حجمك:

نقطة دى عامة شويه فى الشغل ، بس بتفرق على مستوى المشاريع بشكل كبير جدا. اللى اقصده موش اللى اقصده ، انت حجمك قد ايه فى البروجيكت؟ هل انت محقق المطلوب؟ مفيش احسن ؟؟ هل انت ابدعت فعلا ؟؟ فين الجديد على الكون اللى اضفته ؟؟ مفيش ؟؟ فى ؟؟ طب قد ايه ؟؟ مبنى على ايه ؟؟ هل مفيش بناء احسن ؟؟ طيب مفيش اساس احسن ؟؟ موش ليك للبروجيكت ؟؟

دى كلها حجات هتخليك تشوف الموضوع بشكل اوضح و احسن. هيخلى انتاجك يعلى ، بالتالى قيمك او حجمك فى البروجيكت هتعلى ، و وقتها اعمل اللى اتربيت عليه! دا موش بوست موضوعه الاخلاق خالص 😀

6. رأى المتخصصين:

خليك غيور على شغلك. هل أنتِ على شغلك؟ يبقى انت بتهرج مع نفسك هزار بايخ و تقيل. تعالى نفرق بين حطين الريفيو ، ودا هيديهولك. "ما شاء الله!" ، "ما شاء الله!" و اللى بنفرح بيها من عموم الناس. بس اللى اقصده انت؟ يخ نى رب يخ يخ يخ يخ يخ يخ يخ يخ رب رب رب رب رب رب رب رب رب رب رب رب رب رب و رب و و و و و و؟

7. اللى انت شايفه صح:

شوف يا مؤمن ، لسه قايلك ريفيوا و رأى المختص! و بقولك اللى انت شايفه صح ؟؟ ماهو صاحب البروجيكت؟ فلو موش مقتنع اقتناع تام بأى حاجه متعملهاش. حتى لو دا هيكون؟ متعملش غير اللى انت شايفه صح وبس.

موش بقصد هنا بالعكس انا عاوزك متفتح جدا. بس متفتح بيفكر ، موش "حزب تمام و اللى تشوفه"! لانك كده امه و اقصى ما تكون فا انت. بس صراحتك مع نفسك؟ خليك مقدر نفسك صح ، و استعمل نعمة العقل شويه. ربنا يكرمنا و يكرمك امين يارب <3

8. استمتع قبل الإنجاز:

نقطه مهمة جدا جدا ، طريقة تفكيرك في الشغل نفسه انت باصص للموضوع انجاز ؟؟ عاوز تكسر رقم قياسى حضرتك ولا فى جلاد بيجرى وراك ؟؟ ايا ما كان مدى ايمانك و مجهودك في الانجاز هتطلع بحاجه اقل ما يقال عنها "مرقعه" ، فكر الاول ، في انشغلك ، قمة استمتع ، انك تخرج شئ جديد عن العالم ، بصراحه وقتها بس شخصيا بحس اني عملت حاجه. فكر بالطريقة دى. هتفرق كتير فى جودة شغلك.

 

لحدك هنا ، هل أنت مستعد لاستعادة نشاطك؟

دمتم سالمين 🙂

 

المزيد من القراءات ،

مقابلة في البحث النوعي هي محادثة حيث يتم طرح الأسئلة لاستنباط المعلومات. عادة ما يكون القائم بإجراء المقابلة باحثًا محترفًا أو مدفوع الأجر ، ومدربًا في بعض الأحيان ، يطرح أسئلة على الشخص الذي يجري مقابلته في سلسلة متناوبة ...

النموذج الأولي للتجربة عبارة عن محاكاة لتجربة الخدمة التي تتوقع بعض أدائها من خلال استخدام نقاط اللمس الفعلية المحددة. يسمح النموذج الأولي للتجربة للمصممين بإظهار واختبار الحل من خلال ...

تعد الشخصية في التصميم والتسويق المتمحور حول المستخدم شخصية خيالية تم إنشاؤها لتمثيل نوع المستخدم الذي قد يستخدم موقعًا أو علامة تجارية أو منتجًا بطريقة مماثلة. قد يستخدم المسوقون الأشخاص مع تجزئة السوق ، حيث يكون النوعي ...

اختبار النماذج الأولية ، أو المنتجات ، أو الواجهات من قبل مستخدمي أي نظام في تطوير التصميم ، وهذا يقيس التوقعات الإنسانية مقابل قطعة أثرية مصممة ، ويحدد ما إذا كان هناك شيء مفيد ، قابل للاستخدام ، ومرغوب فيه. يجب أن يجمع الاختبار في ...

مكتب البحث هو اسم آخر للبحوث الثانوية. بشكل عام ، هناك نوعان من النشاط البحثي: البحث الأساسي (حيث يمكنك الخروج واكتشاف الأشياء بنفسك) ؛ والبحث الثانوي (حيث تقوم بمراجعة ما قام به الآخرون). ...

تصف السيناريوهات القصص والسياق وراء سبب وصول مستخدم معين أو مجموعة مستخدم معينة إلى موقعك. يلاحظون الأهداف والأسئلة المراد تحقيقها ويحددون أحيانًا إمكانيات كيف يمكن للمستخدم (المستخدمين) تحقيقها على الموقع. ا ...